الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  Microsoft word برمجية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 182
تاريخ التسجيل : 14/05/2011

مُساهمةموضوع: Microsoft word برمجية   الأحد مايو 22, 2011 11:39 pm

برمجية
ربما سبق لك أن سمعت عن لغة XML، وعن الأسباب الكثيرة التي من أجلها ينبغي على مؤسستك استخدام هذه اللغة. ولكن ما هي XML على وجه التحديد؟ سوف تتناول هذه المقالة أساسيات XML — ما هي وكيف تعمل. وبعد قراءة هذه المقالة، سيصبح لديك من المعلومات ما يكفيك لتتحاور بذكاء مع خبير في XML، كأحد موظفي قسم تكنولوجيا المعلومات في مؤسستك مثلاً.
لمعرفة المزيد حول XML، يمكنك النقر فوق الارتباطات الموجودة في نهاية المقالة لتحصل على. ولكن تذكر أنه لا ينبغي عليك أن تكون خبيرًا لكي تتمكن من فهم ماهية XML وكيفية عملها وكيف يمكنك الاستفادة منها.
نبذة مختصرة حول وضع العلامات والتمييز والعلامات
منذ قرون عديدة اعتاد الناس على إنشاء المستندات المختلفة ووضع علامات عليها. فالمدرسون، على سبيل المثال، يقومون بوضع علامات على أوراق الطلبة على الدوام، لإرشاد الطلبة لنقل الفقرات أو توضيح الجمل أو تصحيح الأخطاء الإملائية وما إلى ذلك. فوضع العلامات على المستند يجعلنا نتحكم في بنية النص ومعناه ومظهره الخارجي ونغير ما نريده من ذلك. وإذا كان قد سبق لك استخدام الميزة "تعقب التغييرات" في Microsoft Office Word، فمعنى ذلك أنك قد استخدمت بالفعل شكلاً من أشكال وضع العلامات عن طريق الكمبيوتر.
في عالم الكمبيوتر، تطور "وضع العلامات" إلى "التمييز". ويقصد بالتمييز هو عملية استخدام تعليمات برمجية يطلق عليها اسم العلامات (وأحيانًا الرموز المميزة) لتعريف بنية البيانات وشكلها الظاهري و — في حالة XML — معناها.
وتعليمات HTML البرمجية الخاصة بهذه المقالة هي مثال جيد على كيفية عمل التمييز بالكمبيوتر. فإذا استعرضت هذه التعليمات البرمجية (في Internet Explorer، انقر بزر الماوس الأيمن فوق الصفحة ثم انقر فوق عرض المصدر)، ستشاهد خليطًا من النصوص القابلة للقراءة وعلامات لغة HTML مثل <p> و <h2>. من السهل التعرف على العلامات في مستندات HTML وXML وذلك لأنها تظهر محاطة بأقواس. وفي تعليمات المصدر البرمجية لهذه المقالة، تؤدي علامات HTML العديد من المهام المختلفة، مثل تعريف بداية كل فقرة ونهايتها وتمييز موقع كل صورة.
تحتوي مستندات XML بدورها على علامات، وهذا هو التشابه الوحيد بين اللغتين. وفيما يلي بعض الاختلافات الأساسية بينهما:
• يقتصر دور HTML على تعريف مظهر البيانات فقط — أي أنها لغة عرض فقط.
• بينما تقوم لغة XML بوصف بنية البيانات ومعناها. ويتيح استخدام العلامات التي تصف بنية البيانات ومعناها إمكانية إعادة استخدام هذه البيانات بأي عدد من الطرق. على سبيل المثال، إذا كانت لديك كتلة من بيانات المبيعات، وكل عنصر في هذه الكتلة معرّف بشكل واضح، فبإمكانك تحميل العناصر التي تحتاجها فقط إلى تقرير مبيعات بينما تقوم بتحميل عناصر أخرى إلى قاعدة بيانات محاسبة.
• إن لغة HTML محدودة بمجموعة من العلامات المعرفة مسبقًا والتي تتم مشاركتها بين كافة المستخدمين.
• بينما تتيح لغة XML إمكانية إنشاء أية علامة تريدها لوصف البيانات وبنيتها. على سبيل المثال، لنفترض أنك تحتاج لتخزين معلومات حول الحيوانات الأليفة وتريد مشاركة هذه المعلومات. يمكنك إنشاء التعليمة البرمجية بلغة XML التالية:

• <?xml version="1.0"?>
• <قطة>
• <الاسم>إيزي</الاسم>
• <الفصيلة>سيامي</الفصيلة>
• <العمر>6</العمر>
• <تعديل>نعم</تعديل>
• <مخالب>نعم</مخالب>
• <الرخصة>Izz138bod</الرخصة>
• <المالك>كولين ويلكوكس</المالك>
</قطة>
من هذا النموذج يمكنك ملاحظة أن علامات XML تجعل من السهل معرفة نوع البيانات المعروضة تمامًا. فبإمكانك معرفة أن هذه البيانات تتعلق بقطة وتتضمن معلومات عنها كاسمها وعمرها وغير ذلك. إن القدرة على إنشاء علامات يمكنها بالفعل تعريف أية بنية بيانات هي ما تجعل لغة XML "قابلة للامتداد".
ينبغي التمييز بين العلامات الواردة في نموذج التعليمة البرمجية السابق وبين العلامات التي تتضمنها ملفات HTML. على سبيل المثال، إذا قمت بلصق بنية XML السابقة في ملف HTML ثم قمت بعرض هذا الملف في المستعرض، فستكون النتيجة على النحو التالي:
إيزي سيامي 6 نعم نعم Izz138bod كولين ويلكوكس
يتجاهل المستعرض علامات XML ويكتفي بعرض البيانات فقط.
نبذة حول البيانات المنسقة بشكل جيد
قد تسمع شخصًا من قسم تكنولوجيا المعلومات في المؤسسة يتحدث عن XML "منسقة بشكل جيد". لكي يكون ملف XML منسقًا بشكل جيد ينبغي أن يتوافق مع مجموعة القواعد شديدة الصرامة التي تحكم لغة XML. وإذا لم يتوافق الملف مع هذه القواعد، فستتوقف XML عن العمل. على سبيل المثال، في نموذج التعليمة البرمجية السابق، توجد لكل علامة فتح علامة إغلاق، أي أن النموذج يطبق إحدى القواعد التي تجعله منسقًا بشكل جيد. إذا قمت بإزالة إحدى العلامات ثم حاولت فتح هذا الملف في أحد برامج Office، فستظهر رسالة خطأ وسيمنعك البرنامج من استخدام الملف.
ليس من الضروري بالنسبة لك معرفة قواعد إنشاء لغة XML المنسقة بشكل جيد (مع أنها سهلة الاستيعاب)، ولكن ما ينبغي عليك تذكره هو أنك لن تتمكن من مشاركة بيانات XML عبر البرامج والأنظمة ما لم تكن هذه البيانات منسقة بشكل جيد. وإذا حدث وتعذر عليك فتح ملف XML، فغالبًا سيرجع السبب في ذلك لعدم تنسيق الملف بشكل جيد.
يضاف إلى ما سبق ذكره من ميزات لغة XML أنها أيضًا مستقلة عن النظام الأساسي، بمعنى أن أي برنامج تم إنشاؤه لاستخدام لغة XML يمكنه قراءة بيانات XML ومعالجتها، وذلك بغض النظر عن نوع الجهاز أو نظام التشغيل المستخدمين. على سبيل المثال، مع وجود علامات XML المناسبة، يمكنك استخدام برنامج سطح مكتب لفتح بيانات من جهاز كمبيوتر مركزي والعمل معها. وبغض النظر عمن قام بإنشاء نص من بيانات XML، يمكنك العمل مع هذه البيانات نفسها في العديد من برامج Microsoft Office 2003، بما فيها Access وWord و™InfoPath وExcel. ولكونها محمولة إلى حد كبير، فقد أصبحت لغة XML أحد أكثر مظاهر التكنولوجيا شيوعًا في مجال تبادل البيانات بين قواعد البيانات وأسطح مكتب المستخدمين.

إضافة إلى استخدامها لبيانات ذات علامات ومنسقة بشكل جيد، تستخدم أنظمة XML عادة مكونين إضافيين آخرين هما المخططات والتحويلات. وستتناول الأقسام التالية كيفية عمل هذين المكونين الإضافيين.
نبذة سريعة عن المخططات
لا تدع هذا المصطلح يخيفك. فالمخطط ببساطة هو ملف XML يحتوي على القواعد التي تحدد ما يسمح بوجوده في ملف بيانات XML وما لا يسمح به في هذه الملفات. وتستخدم ملفات المخططات عادة ملحق اسم الملف xsd.، بينما تستخدم ملفات بيانات XML الملحق xml.
تتيح المخططات إمكانية قيام البرامج بالتحقق من صحة البيانات. فهي توفر إطار العمل لكيفية بناء البيانات وتتأكد من كونها مفهومة لكل من المنشئ والمستخدمين الآخرين. على سبيل المثال، إذا قام أحد المستخدمين بإدخال بيانات غير صالحة، كأن يقوم بإدخال نص في حقل تاريخ، فإن البرنامج يستطيع مطالبة المستخدم بإدخال البيانات الصحيحة. وطالما كانت البيانات في ملف XML متوافقة مع القواعد المحددة في مخطط ما، فسيتمكن أي برنامج يدعم XML من استخدام هذا المخطط لقراءة البيانات وتفسيرها ومعالجتها. على سبيل المثال، في الشكل التوضيحي التالي نجد أنه بوسع كلاً من Office Excel 2003 وOffice Word 2003 التحقق من صحة بيانات <قطة> وفقًا للمخطط "قطة".

تتصف بعض المخططات بالتعقيد، غير أن هذه المقالة لا تهدف إلى تعليمك كيفية إنشاء مخطط. (هذه المعلومات متوفرة لدى قسم تكنولوجيا المعلومات في مؤسستك). ومع ذلك فإنه من المفيد التعرف على شكل هذه المخططات. يقوم المخطط التالي بتعريف القواعد الخاصة بمجموعة العلامات <قطة> ... </قطة>.

<xsd:element name="قطة">
<xsd:complexType>
<xsd:sequence>
<xsd:element name="الاسم" type="xsd:string"/>
<xsd:element name="الفصيلة" type="xsd:string"/>
<xsd:element name="العمر" type="xsd:positiveInteger"/>
<xsd:element name="تعديل" type="xsd:boolean"/>
<xsd:element name="مخالب" type="xsd:boolean"/>
<xsd:element name="الرخصة" type="xsd:string"/>
<xsd:element name="المالك" type="xsd:string"/>
</xsd:sequence>
</xsd:complexType>
</xsd:element>
ليس من الضروري أن تفهم كل ما ورد في هذا النموذج، ولكن ضع في اعتبارك الأمور التالية:
• عناصر السطور التي يتضمنها نموذج المخطط السابق يطلق عليها اسم التعريفات. إذا أردت معلومات إضافية حول حيوان ما، مثل لونه أو علاماته المميزة، فغالبًا ما سيقوم قسم تكنولوجيا المعلومات في المؤسسة بإضافة تعريف إلى هذا المخطط. فنظام XML يمكن تغييره ليتلاءم مع احتياجات العمل المتغيرة.
• توفر التعريفات قدرًا هائلاً من التحكم في بنية البيانات. على سبيل المثال، التعريف <xsd:sequence> يعني أن علامات مثل <الاسم> و <الفصيلة> ينبغي أن توجد بترتيب سردها في النموذج السابق. كما يمكن للتعريفات أن تتحكم أيضًا في نوعية البيانات التي يقوم المستخدمون بإدخالها. على سبيل المثال، يتطلب المخطط السابق إدخال رقم موجب لعمر القطة، وقيم "منطقية" ("صواب" أو "خطأ") للعلامتين "تعديل" و"مخالب".
• عندما تتوافق البيانات في ملف XML مع القواعد التي يحددها أحد المخططات، فإن هذه البيانات تعد عندئذ بيانات صالحة. وتعرف عملية فحص ملف بيانات XML تبعًا لمخطط ما بعملية التحقق من الصحة (وهو اسم منطقي جدًا). ومن أهم مزايا استخدام هذه المخططات المساعدة على منع وجود بيانات تالفة. كما أنها تجعل من السهل العثور على البيانات التالفة لأن لغة XML تتوقف عن العمل بكل بساطة عندما تواجه مشكلة ما.
نبذة سريعة عن التحويلات
ذكرنا سابقًا أن XML توفر طرقًا فعالة لاستخدام البيانات أو إعادة استخدامها. وتعرف تقنية إعادة استخدام البيانات باسم "تحويل لغة صفحات الأنماط القابلة للامتداد" (XSLT)، أو ببساطة "تحويل". وهذه التحويلات هي أكثر ما يميز لغة XML. على سبيل المثال، بعد التحقق من صحة ملف بيانات تبعًا لمخطط ما، يمكنك تطبيق تحويل يجعل هذه البيانات تعمل كورقة إعلانية تسويقية في Word 2003 ثم تطبيق تحويل آخر لإنشاء تقرير مبيعات في Excel 2003.
يمكنك (أو بالأصح يمكن لقسم تكنولوجيا المعلومات) استخدام التحويلات لتبادل البيانات بين الأنظمة الخلفية مثل قواعد البيانات. على سبيل المثال، لنفترض أن قاعدة البيانات "أ" تقوم بتخزين بيانات المبيعات في بنية جدول يعمل بشكل جيد مع قسم المبيعات. بينما تقوم قاعدة البيانات "ب" بتخزين بيانات العائد والتكلفة في بنية جدول مصمم خصيصًا لقسم المحاسبة. يمكن لقاعدة البيانات "ب" استخدام تحويل لكي تقبل البيانات من "أ" وتقوم بكتابة هذه البيانات في الجداول الصحيحة.
يتشكل نظام XML الأساسي من مجموعة ملف البيانات والمخطط والتحويل. ويوضح الشكل التوضيحي التالي كيف تقوم هذه الأنظمة بعملها عادة، حيث يتم أولاً التحقق من صحة ملف البيانات تبعًا للمخطط ثم يتم تقديمه بأي عدد من طرق الاستخدام باستخدام التحويل. وفي هذه الحالة، يقوم التحويل بنشر البيانات في جدول على صفحة ويب.

يعرض نموذج التعليمة البرمجية التالي إحدى طرق كتابة تحويل. فهو يقوم بتحميل بيانات <قطة> إلى جدول على صفحة ويب. ونؤكد مرة أخرى أن الهدف من هذا النموذج ليس شرح طريقة كتابة التحويل، وإنما الغرض منه توضيح أحد الأشكال التي يمكن أن تتخذها التحويلات.

<?xml version="1.0"?>
<xsl:stylesheet version="1.0">
<TABLE>
<TR>
<TH>الاسم</TH>
<TH>الفصيلة</TH>
<TH>العمر</TH>
<TH>تعديل</TH>
<TH>مخالب</TH>
<TH>الرخصة</TH>
<TH>المالك</TH>
</TR>
<xsl:for-each select="قطة">
<TR ALIGN="LEFT" VALIGN="TOP">
<TD>
<xsl:value-of select="الاسم"/>
</TD>
<TD>
<xsl:value-of select="الفصيلة"/>
</TD>
<TD>
<xsl:value-of select="العمر"/>
</TD>
<TD>
<xsl:value-of select="تعديل"/>
</TD>
<TD>
<xsl:value-of select="مخالب"/>
</TD>
<TD>
<xsl:value-of select="الرخصة"/>
</TD>
<TD>
<xsl:value-of select="المالك"/>
</TD>
</TR>
</xsl:for-each>
</TABLE>
يوضح هذا النموذج الشكل الذي يظهر عليه أحد أنواع التحويلات عند كتابة تعليماته البرمجية، ولكن تذكر أنه بإمكانك وصف ما تريده من البيانات باللغة العادية. على سبيل المثال، يمكنك أن تذهب إلى قسم تكنولوجيا المعلومات وتخبرهم عن حاجتك لطباعة بيانات المبيعات الخاصة بمناطق معينة على مدى العامين الماضيين، "وأريده أن يكون بهذا الشكل". سيقوم قسم تكنولوجيا المعلومات عندئذ بكتابة (أو تغيير) تحويل ليؤدي هذه المهمة.
وما يجعل الأمر أكثر سهولة قيام Microsoft وعدد متزايد من الموفرين بإنشاء تحويلات لمختلف الأغراض. ومن المتوقع أن تتمكن في المستقبل من تحميل التحويل الذي يلبي احتياجاتك أو تقوم بإجراء بعض التعديلات البسيطة عليه ليقوم بما تريده. مما يعني أن تكلفة استخدام XML ستنخفض مع الوقت.
نظرة خاطفة على XML في Office 2003
يوفر الإصدار الاحترافي من Microsoft Office 2003 دعمًا قويًا للغة XML. ولذلك يجب عليك وضع الأمور التالية في الاعتبار:
• يشتمل كل برنامج من برامج Office 2003 على مجموعة مختلفة من الأدوات. فواجهة المستخدم والعمليات التي تتم في Word تختلف عن واجهة المستخدم والعمليات التي تستخدم في Excel. لماذا؟ لأن ما يصلح للعمل مع Word لا يصلح بالضرورة للعمل مع Excel وهكذا.
• تستطيع برامج Office 2003 العمل مع المخططات والتحويلات والبيانات الواردة من مزودين آخرين طالما كانت لغة XML منسقة بشكل جيد.
• تستخدم بعض برامج Office 2003 لغة XML في الخلفية، وبعضها الآخر، مثل OneNote™، لا يدعمها على الإطلاق. وأفضل طريقة لمعرفة مدى دعم أحد برامج Office للغة XML هي تشغيل "تعليمات عبر الإنترنت" الخاصة بهذا البرنامج ثم البحث عن XML.
إذا كنت ترغب في العمل مع مخطط XML وبيانات من مصدر آخر، فستقوم عادة "بإرفاق" هذا المخطط بملف. على سبيل المثال، في Word يمكنك إرفاق المخططات باستخدام مربع الحوار قوالب ووظائف إضافية (القائمة أدوات، الأمرقوالب ووظائف إضافية) .أما في Excel فستستخدم جزء المهام مصدر XML (القائمة بيانات، القائمة الفرعية XML، الأمر مصدر XML). يتطلب Excel خطوة إضافية خاصة "بالتعيين"، ويقصد به ربط خلايا في ورقة العمل بعناصر في المخطط. وهذه الخطوة تقوم بإنشاء ملف يمكنك تحديثه باستيراد بيانات جديدة كلما دعت الحاجة لذلك.
إلى الآن والأمر يسير على ما يرام، ولكن ماذا ستفعل لو كانت لديك بيانات XML بدون مخطط؟ تقوم برامج Office 2003 التي تدعم لغة XML بمساعدتك على العمل مع مثل هذه البيانات من خلال وسائلها الخاصة. على سبيل المثال، إذا قمت بفتح ملف XML في Word بدون وجود مخطط مرفق به، فسيقوم Word بعرض العلامات والبيانات التي تمكنك من تطبيق تحويل على هذه البيانات، وذلك إذا كان منشئ الملف أو قسم تكنولوجيا المعلومات، على سبيل المثال، يوفر ذلك التحويل. وبذلك ستتمكن على الأقل من قراءة العلامات والبيانات الموجودة في ذلك الملف.
وفي المقابل، يستطيع Excel استنتاج مخطط لملف XML الذي قمت بفتحه بدون مخطط. ثم يقوم Excel بإعطاء الخيار ما بين تحميل هذه البيانات إلى ملف قراءة فقط أو تعيين هذه البيانات في قائمة Excel من نوع يسمى قائمة XML. ويمكنك استخدام قائمة XML لفرز البيانات أو تصفيتها أو إجراء عمليات حسابية عليها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asdeq2.jordanforum.net
 
Microsoft word برمجية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» برنامج تحويل من pdf الى word
» اصول الفقه الدرس الاول
» أنواع البحور الشعرية وأوزانها
» برنـــامــج كــأس العالم كامل على الـWORD
» سد الدرائع في الفقه المالكي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
¨°•√♥ منتديات الأصدقاء ♥√•°¨ :: الاصدقاء العام :: ابحاث - أبحاث عامة - بحوث تربوية جاهزة - مكتبة دراسية-
انتقل الى: